مقتل وإصابة عدد من قوات النظام جراء استهداف رتل عسكري في دير الزور

قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون جراء استهداف رتل عسكري تابع لها في بادية مدينة الميادين بريف محافظة دير الزور الشرقي، بالتزانت مع إطلاق قوات النظام مناورات...
مدينة الميادين بريف محافظة دير الزور الشرقي

قتل عدد من عناصر قوات النظام وأصيب آخرون جراء استهداف رتل عسكري تابع لها في بادية مدينة الميادين بريف محافظة دير الزور الشرقي، بالتزانت مع إطلاق قوات النظام مناورات عسكرية بالاشتراك مع قوات روسية وإيرانية في ريف المحافظة الغربي.

حيث قالت مصادر ميدانية إن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور رتل عسكري لقوات النظام على الطريق الدولي في بادية الميادين، ويرجح أن العبوة زرعها مؤخرا عناصر تابعون لتنظيم داعش بعد أن تم تمشيط المنطقة وإزالة كل ما فيها من ألغام، دون الكشف عن عدد القتلى والمصابين.

جاء ذلك فيما أفادت مصادر إعلامية بانطلاق مناورات عسكرية لقوات النظام ووحدات عسكرية روسية من مختلف التخصصات بالإضافة إلى مشاركة إيرانية محدودة في ريف دير الزور الغربي وأرياف محافظتي الرقة وحلب.

ولفتت المصادر إلى أن المناورات تشمل غارات للطيران بنوعيه الحربي والرشاش وإطلاق صواريخ من طرازات متعددة في الأراضي الفارغة في مناطق ستكون محدودة غربي دير الزور.

في سياق آخر، قالت مصادر محلية إن انفجارا سببه لغم أرضي وقع في المنطقة القريبة من حقل العمر النفطي شرقي دير الزور وأدى إلى مقتل ثلاثة مدنيين هم طلعت محمد قنبر وأحمد إسماعيل قنبر وحسين علي العلي.

هذا فيما قتلت طفلة تدعى شهد رضوان جاسم المداد، وهي من أبناء قرية الطوب، جراء إصابتها برصاصة عن طريق الخطأ بالقرب من منزل ذويها في قرية المويلح في ريف دير الزور الشمالي، أثناء قيام أحد الأشخاص بتنظيف سلاحه.

إلى ذلك، أنشأت قوات النظام جسرا حديديا فوق نهر الفرات يربط بلدة المريعية في منطقة الشامية، غربي نهر الفرات، ببلدة حطلة في منطقة الجزيرة شرقي النهر، بعد سنوات من تدمير جميع الجسور في محافظة دير الزور، حيث تسيطر قوات النظام على عدة بلدات وقرى شرقي الفرات منها حطلة ومراط والحسينية وخشام والطابية والصالحية، وتسعى قوات النظام عن طريق هذا الجسر إلى وصلها بشكل مباشر مع مناطق سيطرته على الضفة الأخرى.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة