مشرعون أمريكيون يعتبرون الانسحاب من سوريا خطأ استراتيجيا

اعتبر زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش ماكونيل، أن سحب القوات الأمريكية من سوريا “خطأ استراتيجي” جدي يهدد الأمن القومي الأمريكي. حيث قال ماكونيل في مقالة نشرتها...
قافلة عسكرية أمريكية في دورية مشتركة مع قوات تركية قرب مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي - 8 أيلول 2019

اعتبر زعيم الأغلبية الجمهورية في مجلس الشيوخ الأمريكي، ميتش ماكونيل، أن سحب القوات الأمريكية من سوريا “خطأ استراتيجي” جدي يهدد الأمن القومي الأمريكي.

حيث قال ماكونيل في مقالة نشرتها صحيفة واشنطن بوست، يوم أمس الجمعة، “إن سحب القوات الأمريكية من سوريا يعد خطأ استراتيجيا يعرض للخطر أمن الشعب الأمريكي وبلادنا ويشجع أعداءنا ويضعف التحالفات الهامة”.

وأضاف أن القرار حول سحب القوات من سوريا قد يصبح تكرارا للسحب “المتهور” للقوات الأمريكية من العراق أثناء رئاسة الرئيس باراك أوباما، والذي ساعد برأيه بشكل كبير في إنشاء تنظيم داعش.

واعتبر ماكونيل أن سحب القوات الأمريكية من شمال سوريا، بالتزامن مع تصعيد الأعمال العسكرية بين تركيا والفصائل الكردية السورية، يخلق “كابوسا استراتيجيا” بالنسبة للولايات المتحدة.

وتابع “وحتى في حال مراعاة نظام وقف إطلاق النار لمدة خمسة أيام والذي تم إعلانه الخميس الفائت، فإن أحداث الأسبوع الماضي دفعت الحملة الأمريكية ضد تنظيم داعش والإرهابيين الآخرين إلى الوراء”.

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قد أعلن في السابع من تشرين الأول/أكتوبر الجاري أن بلاده بدأت سحب قواتها في شمال شرق سوريا وأنه لا حاجة للتدخل الأمريكي الأزلي بين الكرد والترك في المنطقة.

أقسام
من الانترنت

أخبار متعلقة