وزارة الدفاع العراقية تمهل القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا شهرا للخروج من العراق

أمهلت وزارة الدفاع العراقية القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا أربعة أسابيع للخروج من الأراضي العراقية، وذلك بعد أن أعلن الجيش العراقي أن القوات الأمريكية التي تغادر سوريا ليس لديها...
انسحاب بعض القوات الأمريكية من سوريا - 22 تشرين الأول 2019
انسحاب بعض القوات الأمريكية من سوريا - 22 تشرين الأول 2019

أمهلت وزارة الدفاع العراقية القوات الأمريكية المنسحبة من سوريا أربعة أسابيع للخروج من الأراضي العراقية، وذلك بعد أن أعلن الجيش العراقي أن القوات الأمريكية التي تغادر سوريا ليس لديها تصريح بالبقاء في البلاد.

حيث قال وزير الدفاع العراقي، نجاح الشمري، إن القوات الأمريكية البالغ عددها 150 جنديا التي دخلت من سوريا، ستنسحب من العراق في غضون أربعة أسابيع، وستكون وجهتها إما قطر أو الكويت.

وأضاف الشمري أن الأمريكيين انسحبوا من سوريا إلى العراق بسبب عدم وجود اتفاقية بين الولايات المتحدة وسوريا.

وكانت عشرات الآليات المدرعة الأمريكية وصلت إلى قاعدة أمريكية شمال غربي العراق قادمة من سوريا، وعلى متنها جنود، في إطار قرار الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، بسحب ألف من القوات الأمريكية التي كانت في المنطقة الحدودية، مع بقاء ما بين 200 إلى 300 جندي أمريكي في قاعدة التنف جنوب شرقي سوريا.

وعبرت القوات الأمريكية من سوريا إلى العراق من جهة إقليم كردستان، وعبر جسر فيشخابور الحدودي المتاخم للمثلث العراقي السوري التركي، لتصل إلى محافظة دهوك وتلتحق بقاعدة عسكرية بالقرب من مدينة الموصل شمال غربي العراق.

وتزامن ذلك مع وصول وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، في زيارة مفاجئة إلى العاصمة العراقية بغداد، من أجل بحث مسألة سحب القوات الأمريكية من سوريا.

واستقبل وزير الدفاع العراقي نظيره الأمريكي، في مقر وزارة الدفاع وسط بغداد بحضور كبار القادة والضباط العسكريين، لمناقشة الانسحاب الأمريكي من سوريا.

وكان الجيش العراقي قال، في بيان رسمي، إن القوات الأمريكية التي تغادر سوريا ليس لديها تصريح بالبقاء في البلاد. وأضاف أن القوات الأمريكية التي تنسحب حاليا من سوريا حصلت على تصريح من الحكومة الإقليمية الكردية العراقية (كردستان العراق) لدخول العراق، ومن ثم نقلها لاحقا إلى خارج البلاد.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة