ضحايا ومصابين في تجدد للقصف الجوي على مدن وبلدات محافظة إدلب

قُتل تسعة مدنيين على الأقل اليوم السبت جراء غارات نفّذتها طائرات حربية روسية على مدن وبلدات في محافظة إدلب، فيما قتل وجرح عدد غير محدد رسميا حتى الآن بانفجار...
متطوعو الدفاع المدني السوري يحاولون إنقاذ عالقين تحت أنقاض مبنى تعرض للقصف في جبالا بريف إدلب
متطوعو الدفاع المدني السوري يحاولون إنقاذ عالقين تحت أنقاض مبنى تعرض للقصف في جبالا بريف إدلب

قُتل تسعة مدنيين على الأقل اليوم السبت جراء غارات نفّذتها طائرات حربية روسية على مدن وبلدات في محافظة إدلب، فيما قتل وجرح عدد غير محدد رسميا حتى الآن بانفجار سيارة مفخخة وسط سوق مدينة تل أبيض بريف محافظة الرقة.

حيث قالت مصادر ميدانية إن ستة مدنيين قتلوا، بينهم طفل وامرأة على الأقل، جميعهم من العائلة نفسها، باستهداف طائرات حربية روسية قرية جبالا في ريف إدلب الجنوبي، بالإضافة إلى عدد آخر من الضحايا والمصابين في قصف طال مدينة معرة النعمان وبلدة بداما.

وأشارت مصادر طبية إلى أن عدد القتلى مرشح بالارتفاع نظرا لوجود جرحى بعضهم في حالات خطرة بالإضافة لوجود عالقين تحت الأنقاض.

من جهته، قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن “هذه أول مرّة منذ شهرين يُقتل فيها هذا العدد من المدنيين في عملية جوية روسية واحدة”. وأضاف أن “منذ إعلان وقف النار، قُتل ثمانية مدنيين، بينهم اثنان في شهر أيلول/سبتمبر” مشيرا إلى تصعيد القصف الجوي الروسي على المنطقة في الأيام الأخيرة.

وفي 24 تشرين الأول/أكتوبر الفائت، أفاد المرصد عن مقتل سبعة مدنيين على الأقل جراء قصف صاروخي نفذته قوات النظام على سوق مخصص لبيع الزيتون في قرية الجانودية شمال جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

وفي محافظة حلب أيضا استهدفت قوات النظام والمليشيات الإيرانية الداعمة لها بالمدفعية الثقيلة مدينة عندان بالريف الشمالي، ما أدى إلى بعض الإصابات البشرية وأضرار بالمباني والممتلكات.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة