مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام على يد الجيش الوطني في ريف اللاذقية

قُتل أكثر من ثلاثين مقاتلا من قوات النظام والمليشيات التابعة لها خلال معارك طاحنة مع قوات من الجيش الوطني السوري في جبل الأكراد بريف محافظة اللاذقية خلال الساعات الأربع...
سيارة تابعة لفصائل المعارضة في ريف اللاذفية
سيارة تابعة لفصائل المعارضة في ريف اللاذفية

قُتل أكثر من ثلاثين مقاتلا من قوات النظام والمليشيات التابعة لها خلال معارك طاحنة مع قوات من الجيش الوطني السوري في جبل الأكراد بريف محافظة اللاذقية خلال الساعات الأربع والعشرين الفائتة مقابل مقتل 11 مقاتلا من فصائل المعارضة.

وكانت فصائل تابعة للجيش الوطني قد أعلنت صباح يوم أمس الجمعة إطلاق عملية عسكرية ضد قوات النظام والمليشيات الأجنبية ومليشيات المرتزقة المساندة لها في ريف اللاذقية الشمالي الشرقي ردا على الاستهداف المتكرر للمدنيين في المناطق المحررة، ولتخفيف الضغط على تل الكبينة التي تحاول قوات النظام اقتحامه منذ عدة أشهر ولكنها لم تنجح بعد.

وأعلنت مصادر محلية وطبية مقتل وإصابة العشرات من قوات النظام يوم أمس خلال تصديها قوات الجيش الوطني السوري في ريف اللاذقية الشمالي، وأضافت أن بعض جثث القتلى والجرحى تم نقلها إلى مشفى اللاذقية العسكري، منوهة إلى أن من بين القتلى ضابط برتبة مقدم، وأن هناك المزيد من القتلى والجرى لم يتم نقلها بعد بسبب كثافة النيران.

من جهته، أعلن الجيش الوطني السوري مقتل 11 عنصرا من مقاتليه خلال مواجهات مع قوات النظام وأنه تمكن من تدمير ثمان آليات بالإضافة إلى قتل نحو 30 عنصرا من قوات النظام وإصابة قرابة الخمسين آخرين، جراء هجمات شنها على مواقع قوات النظام في ريف اللاذقية الشمالي، وتحديدا في  مناطق نحشبا وتلال البلوط والملاحم ورشّا وأبو أسعد وعكو والملك والنمر.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة