المنظمات الحقوقية السورية تطالب الأمم المتحدة بالضغط للإفراج عن المعتقلين

طالبت منظمات حقوقية سورية الأمم المتحدة بالضغط بكل الوسائل للإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين في السجون التابعة للنظام في سوريا. حيث قالت منظمات رابطة “عائلات قيصر” ورابطة...
الحرية للمعتقلين

طالبت منظمات حقوقية سورية الأمم المتحدة بالضغط بكل الوسائل للإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين في السجون التابعة للنظام في سوريا.

حيث قالت منظمات رابطة “عائلات قيصر” ورابطة “معتقلي ومفقودي سجن صيدنايا” ومؤسسة “عائلات من أجل الحرية” في بيان وجهته للأمم المتحدة، إن إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين يجب أن يكون على رأس أولويات عمل اللجنة الدستورية التي بدأت أعمالها نهاية شهر تشرين أول/أكتوبر الفائت.

وأضاف البيان أن النظام السوري يواصل اعتقال وتغييب عشرات الآلاف من السوريين والسوريات في سجونها، مع الإصرار على رفض الإفراج عنهم، أو تقديمهم لمحاكمات صورية تفتقد إلى أدنى قواعد العدالة.

وطالب البيان الأمم المتحدة بالعمل على تطبيق إجراءات بناء الثقة كما حددها قرار مجلس الأمن الدولي 2254 لعام 2015، وبالإعلان بشكل لا يحمل اللبس أن إطلاق سراح المعتقلين والكشف عن مصير المفقودين من أولويات الأمم المتحدة وفريق المبعوث الخاص السيد غير بيدرسون، قبل الشروع بنقاشات دستورية.

وحملت المنظمات أعضاء قائمة المجتمع المدني كامل المسؤولية عن النتائج التي ستترتب على أي تفريط بحقوق الضحايا في حال تم تجاهل مطالب الأهالي ومنظمات الضحايا.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة