مواجهات وقصف متبادل في الحسكة والرقة والتحالف الدولي ينفذ غارة خاطفة بريف حلب

قتل وأصيب مدنيون جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي، فيما تستمر المعارك والمناوشات والقصف بين الجيش السوري الوطني مدعوما بالجيش التركي من جهة وقوات سوريا...
مواجهات في محافظة الحسكة - تشرين الثاني 2019

قتل وأصيب مدنيون جراء انفجار سيارة مفخخة في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي، فيما تستمر المعارك والمناوشات والقصف بين الجيش السوري الوطني مدعوما بالجيش التركي من جهة وقوات سوريا الديمقراطية مدعومة بقوات تابعة للنظام في ريفي الرقة والحسكة، كما نفذ طيران التحالف الدولي غارة خاطفة على موقع في بلدة كفرة بريف حلب الشمالي.

وتدور معارك طاحنة منذ يوم أمس السبت، أسفرت عن مقتل وإصابة عدد من قوات النظام السوري وقوات سوريا الديمقراطية، بينهم إصابة ضابط برتبة لواء، في ظل معارك وقصف مستمر على منطقتي تل تمر وعين عيسي بريفي الرقة والحسكة، الأمر الذي اضطر القوات العسكرية الأمريكية للعودة إلى منطقة تل تمر بريف الحسكة، في ظل معارك عنيفة تشهدها المنطقة بين قوات النظام السوري والجيش التركي.

وقالت مصادر ميدانية في ريف حلب الشمالي، اليوم الأحد، إن غارة يعتقد أنها تابع للتحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية، نفذ قبل منتصف الليلة الفائتة على بلدة كفرة التي يسيطر عليها الجيش الوطني السوري، وذلك بثلاثة صوراخ دون تسجيل خسائر بشرية أو مادية في المكان المستهدف.

أما في بلدة سلوك بريف الرقة الشمالي، فقد قتل خمسة أشخاص وأصيب آخرون، بينهم حالات حرجة، جراء انفجار سيارة مفخخة، لتكون المفخخة الثالثة منذ سيطرة “الجيش الوطني” السوري على المنطقة، منتصف الشهر الماضي.

هذا فيما يشهد ريف الحسكة استمرار المعارك بين قوات النظام وقوات سوريا الديمقراطية من جهة، والجيش الوطني السوري مدعوما بالجيش التركي من جهة أخرى ضمن عملية نبع السلام على مناطق شرقي نهر الفرات.

وقد أسفرت المعارك الدائرة منذ يوم أمس السبت حتى اليوم عن مقتل وإصابة العشرات بينهم إصابة ضابط برتبة لواء، في ظل معارك وقصف مستمر على منطقتي تل تمر وعين عيسي بريفي الرقة والحسكة.

وأعلنت بعض المصادر المحلية مقتل محمد حسين الخليف ومحمد محي الدين الكيالي، من مرتبات الفرقة 17، وإصابة اللواء أحمد شريف أحمد القائد العسكري في قرية أم شعيفة بريف الحسكة، كما أصيب طاقم قناة الإخبارية السورية (فاضل حماد والمصورين وليد إبراهيم ومحمد الخالد بشطايا قذيفة دبابة خلال تغطية الاشتباكات في قرية أم شعيفة التي سيطر عليها الجيش العربي السوري يوم أمس السبت.

ومن جهتها، شيعت قوات سوريا الديمقراطية 14 عنصرًا في منطقة المالكية كانوا قد قتلوا خلال معارك ومواجهات مع الجيش الوطني السوري والجيش التركي.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة