الصحفي شيراز محمد ينجح بالهرب من خاطفيه في إدلب

أعلنت منظمة هدية المانحين Gift of the Givers الإغاثية الإفريقية تمكن الصحفي الجنوب إفريقي شيراز محمد من الهرب من خاطفيه في إدلب بعد نحو ثلاثة أعوام قضاها في الأسر....
الصحفي الجنوب إفريقي شيراز محمد Shiraaz Mohamed

أعلنت منظمة هدية المانحين Gift of the Givers الإغاثية الإفريقية تمكن الصحفي الجنوب إفريقي شيراز محمد من الهرب من خاطفيه في إدلب بعد نحو ثلاثة أعوام قضاها في الأسر.

وكان المصور المستقل قد اعتقل في ريف إدلب في 10 من كانون الثاني/يناير عام 2017، على يد مسلحين لم يعلنوا عن هويتهم مطالبين بفدية مقدارها 1.5 مليون دولار للإفراج عنه.

وذكرت المنظمة، التي كان محمد يرافق كوادرها خلال تقديمهم الدعم لبعض المنشآت الطبية شمالي سوريا عند اختطافه، أن مصادر مجهولة أنبأتها أمس السبت بتمكنه من الهرب وتلقيه للمساعدة من أشخاص على علم بحالته.

وأرسل الشخص الذي تواصل مع المنظمة صورتين لمحمد، قبل أن يسلم إلى المخابرات التركية، حسب قوله. وأضافت المنظمة أن عائلة محمد بانتظار تواصل حكومة جنوب إفريقيا مع تركيا ليعود إلى وطنه.

وكان محمد قد ظهر في مقطع مصور آب/أغسطس الماضي دعا فيه حكومة بلاده للاستجابة لطلبات الخاطفين، قائلًا إنه يعتقد أنهم سيقتلونه في حال لم تسر المفاوضات كما يجب.

وظهر محمد في المقطع نحيلًا وطائعًا لمختطفيه، الذين ظهر أحدهم وهو مقنع ويحمل بندقية، وكانت منظمة Gift of the Givers قد أعلنت في أيار/مايو الماضي، عن عدم قدرتها على دفع الفدية، في حين نقلت مصادر إخبارية وإعلامية جنوب إفريقية أن علماء ودعاة ومشايخ أرسلوا رسائل للمختطفين يطلبون منهم إطلاق سراح محمد دون شروط.

وشهدت سوريا عشرات الحوادث المماثلة اختطف فيها عدد من الصحفيين الأجانب، خلال السنوات التسع الماضية نسبت لعدة أطراف منها المخابرات السورية وفصائل المعارضة زتنظيمي داعش والقاعدة ومجموعات مسلحة وعصابات إجرامية، وأفرج عن بعض المخطوفين دون مقابل أو لقاء مبالغ مالية ووساطات دولية فيما لايزال بعضهم مجهول المصير حتى الآن.

أقسام
من الانترنت

أخبار متعلقة