تجدد الاشتباكات في ريف إدلب الجنوبي وفصائل المعارضة تستعيد السيطرة على جرجناز

اندلعت اشتباكات عنيفة بعد ظهر اليوم بين مقاتلي فصائل المعارضة وقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الطرفين واستطاعت فصائل المعارضة خلالها انتزاع السيطرة...
غارات وقصف على بلدة جرجناز - آب 2019

اندلعت اشتباكات عنيفة بعد ظهر اليوم بين مقاتلي فصائل المعارضة وقوات النظام في ريف إدلب الجنوبي أسفرت عن مقتل وإصابة العشرات من الطرفين واستطاعت فصائل المعارضة خلالها انتزاع السيطرة على بلدة جرجناز وعدد من المناطق المحيطة فيما دمر الطيران الروسي مخبزا في بلدة معصران.

وقالت مصادر ميدانية إن قوات النظام فشلت في صد هجوم لفصائل المعارضة من الجبهة الوطنية للتحرير ومسلحين من أبناء المنطقة على محور جرجناز التح ما أدى لمقتل وإصابة العشرات من قوات النظام وهروب المئات منهم بسبب الأسلحة النوعية والصواريخ الموجهة.

وإثر انسحاب عناصر وضباط النظام من جرجناز عمّ مدينة حماة غضب عارم في أوساط الشبيحة وعناصر الأمن والمخابرات ليطلقوا وابلا كثيفا من الرصاص أدى إلى مقتل مواطن وجرح أربعة آخرين.

ميدانيا أيضا، أدى قصف بالصواريخ العنقودية من قبل قوات النظام واستهدف أطراف بلدة كفروما وسفوهن بريف إدلب الجنوبي إلى إصابة عدد من المدنيين، فيما نفذ الطيران الروسي غارات استهدفت ريف معرة النعمان الشرقي وقرى الدير الشرقي والغربي وتلمنس ومعصران، ما أوقع جرحى من المدنيين، وتسبب بخروج مخبز في معصران عن الخدمة.

وكان الطيرانان الروسي والسوري قد استأنف قصف ريف إدلب الجنوبي مساء أمس الجمعة بعد ثلاثة أيام من الغياب عن الأجواء جراء الجو العاصف، وبالتزامن مع المباحثات التركية الروسية بشأن التصعيد الجاري.

ومساء أمس الجمعة، تعرضت أطراف مدينة معرة النعمان الشرقية على محور الدير الشرقي لغارات روسية، كما استهدف الطيران السوري الأوتستراد الدولي قرب المدينة بالرشاشات.

هذا فيما وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان في تقرير أصدرته اليوم مقتل 86 مدنيا بينهم 21 طفلا و18 سيدة في شمال غرب سوريا، وارتكاب ما لا يقل عن ستة مجازر، حيث قتلت قوات النظام 42 مدنيا بينهم 10 أطفال و11 سيدة، وارتكبت 4 مجازر، فيما قتلت القوات الروسية 44 مدنيا بينهم 11 طفلا و7 سيدات، وارتكبت مجزرتان اثنتان.

وأشار التقرير إلى وقوع ما لا يقل عن 47 حادثة اعتداء على مراكز حيوية مدنية على يد قوات الحلف السوري الروسي في مناطق شمال غرب سوريا، في المدة التي يغطيها، كان من بينها 9 حوادث اعتداء على مدارس، و2 على منشآت طبية، و13 على أماكن عبادة، و6 على أسواق، وتوزعت إلى 38 حادثة اعتداء على يد قوات النظام، و9 على يد القوات الروسية.

ووفقا للتقرير فقد ألقى طيران النظام المروحي وثابت الجناح منذ 15 حتى 26 كانون الأول/ديسمبر 2019 ما لا يقل عن 248 برميلاً متفجراً على مناطق شمال غرب سوريا.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة