التحالف الدولي يجري مناورات عسكرية ودوريات استطلاع مكثفة في دير الزور

أجرت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مناورات عسكرية في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد ساعات من إعلان التحالف إيقاف عملياته ضد تنظيم داعش، كما كثفت قوات...
تنظيم داعش يعدم عناصر من نظام الأسد كان قد أسرهم خلال معارك في دير الزور

أجرت قوات التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية مناورات عسكرية في ريف دير الزور الشرقي، وذلك بعد ساعات من إعلان التحالف إيقاف عملياته ضد تنظيم داعش، كما كثفت قوات التحالف دورياتها في المنطقة بالتوازي مع دفع قوات النظام بتعزيزات إلى البوكمال.

وقالت مصادر رسمية إن قوات التحالف الدولي التي تتمركز في حقل كونيكو للغاز شرقي دير الزور أجرت تدريبات عسكرية خلال الأيام الماضية، كما تسير دوريات في محيط المنطقة.

وأضافت المصادر أن الحقل الواقع في بادية خشام، والتي أنشأت القوات الأمريكية فيه قاعدة عسكرية في وقت سابق، يعتبر أقرب نقطة لمناطق سيطرة قوات النظام والمليشيات الشيعية المدعومة من إيران.

هذا فيما قامت طائرات بدون طيار تابعة للتحالف الدولي بالتحليق بشكل مكثف في سماء محافظة دير الزور.

وكان التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش قد أعلن وقف عملياته ضد التنظيم في الوقت الحالي والتركيز على حماية قوات وقواعد التحالف وسط تزايد حدة التوتر مع إيران. وشدد متحدث باسمه على أن “التحالف يمكن مع ذلك أن ينفذ بعض العمليات ويعمل دفاعا عن النفس ضد الإرهابيين”.

وكثفت قوات التحالف الدولي من تسيير دورياتها في ريف دير الزور الشرقي، حيث تسير يوميا عدة أرتال تحوي مدرعات “بانزر” وسيارات “بيك أب” في منطقة ذيبان مع تحليق مكثف للطيران الحربي، كما تم نصب عدة حواجز أمريكية على الطريق الممتد من الحوايج إلى الطيانة شرق دير الزور ولم يعرف سبب الانتشار.

و مع استنفار التحالف في منطقة شرق الفرات وانسحاب المليشيات التابعة لإيران لمواقع جديدة غير معروفة بدأت قوات النظام بدفع تعزيزات باتجاه منطقة البوكمال الخاضعة لسيطرة الحرس الثوري الإيراني حيث بدأ الأخير بسحب عناصره المنتشرة في المنطقة وتغيير مواضع بعض معسكراته لتفادي استهدافها من قبل الطيران الأمريكي.

هذا وتشهد المنطقة الشرقية توتراً كبيراً خاصة بعد مقتل قاسم سليماني قائد الحرس الثوري الإيراني، والاستهدافات المتكررة من قبل الطيران الأمريكي لمليشيات إيران في ديرالزور.

وعلى صعيد متصل ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا جراء اعتداء نفذه مجهولون بالرشاشات على حافلة مبيت للمليشيات الإيرانية عند مخفر صبيخان شرقي دير الزور قبل يومين إلى 39 عنصرا.

هذا فيما يواصل تنظيم داعش قطع طريق الأتوستراد بين دير الزور وتدمر والذي يصل بطريق أبو الشامات (بغداد – دمشق) عن طريق نشرهم لمضادات أرضية بشكل فردي ضمن مناطق متعددة تقع على مقربة من الطريق قرب السخنة والشولا، وقد استهدف التنظيم عدة شاحنات عبرت مؤخرا بالمضادات الارضية وأجبر حركة المرور ضمن الاتوستراد على التوقف.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة