مقتل ستة عشر جنديًا وضابطًا من قوات النظام خلال مواجهات مسلحة في رنكوس بريف دمشق الغربي

شهدت بلدة رنكوس بريف دمشق الغربي اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومسلحين قيل إنهم من مقاتلي فصائل المعارضة السابقين الرافضين للتسوية والتهجير من البلدة، أسفرت عن مقتل ستة عشر...
مقاتل من الجيش السوري الحر في القلمون الشرقي - 2014

شهدت بلدة رنكوس بريف دمشق الغربي اشتباكات عنيفة بين قوات النظام ومسلحين قيل إنهم من مقاتلي فصائل المعارضة السابقين الرافضين للتسوية والتهجير من البلدة، أسفرت عن مقتل ستة عشر جنديًا وضابطًا مقاتلا من قوات النظام وجرح آخرين.

وقال مصادر محلية وإسعافية إن ستة عشر جنديا بينهم ضابط من قوات النظام قتلوا كما قتل 15 شابا من مجموعة مسلحة وأُسر آخرون خلال اشتباكات عنيفة اندلعت استمرت أكثر من خمس ساعات عقب نصب قوات النظام فجر اليوم الأربعاء كمينا للمجموعة المسلحة في جرود رنكوس في منطقة القلمون،.

وانتهت الاشتباكات بعد نفاذ ذخيرة المجموعة لتسيطر قوات النظام على كامل المنطقة وتقوم بتمشيطها وفرض حظر تجول في بلدة رنكوس عقب اقتحامها بالدبابات ومئات الجنود والعناصر.

وكانت قوات النظام قد سيطرت على بلدة رنكوس في التاسع من نيسان/أبريل 2014، بعد معارك انتهت بانسحاب مقاتلي الجيش السورس الحر وفصائل المعارضة إلى جرود القلمون الوعرة، دون أن تشهد المنطقة بعدها أي معارك بين الجانبين حتى اليوم.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة