اتفاق سوري أردني على تعزيز التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري

أعلنت حكومة عماد خميس عن اتفاق مع حكومة عمر الرزاز الأردنية على مجموعة من الخطوات لتعزيز التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري بين سوريا والأردن. حيث نقلت مصادر في...
معبر نصيب على الحدود السورية الأردنية

أعلنت حكومة عماد خميس عن اتفاق مع حكومة عمر الرزاز الأردنية على مجموعة من الخطوات لتعزيز التعاون الاقتصادي وزيادة حجم التبادل التجاري بين سوريا والأردن.

حيث نقلت مصادر في رئاسة مجلس الوزراء أن وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية، محمد سامر الخليل، التقى اليوم الخميس، في دمشق، وزير الصناعة والتجارة الأردني، طارق الحموي، واتفق الوزيران على تعزيز التعاون المشترك في مجال تجارة السلع والزراعة والنقل والموارد المائية.

ولفت الجانبان إلى الرغبة المشتركة في تنمية وتعزيز العلاقات الثنائية، وبحث مستقبل العلاقات الاقتصادية السورية الأردنية وسبل تطويرها.

وتعد هذه الزيارة الأولى لمسؤول أردني بارز  إلى سوريا منذ سنوات.

ونقلت وكالة الأنباء الأردنية “بترا” أن الوزيرين الخليل والحموي سيتابعان ملفات الفرق الفنية المعنية، التي تضم تجارة السلع والزراعة والنقل والموارد المائية، وأنهما سيعملان لتذليل العقبات “أمام الارتقاء بمستوى العلاقات الثنائية”.

وشهدت العلاقات التجارية بين حكومة النظام وحكومة المملكة الأردنية تحسنًا بعد سيطرة قوات النظام على معبر نصيب وافتتاحه في تشرين الأول/أكتوبر 2018، وذلك بعد إغلاقه لثلاث سنوات نتيجة سيطرة فصائل المعارضة على المنطقة الحدودية.

وكانت وزارة المالية السورية قد أعلنت في كانون الأول/ديسمبر 2019، إلغاء الرسوم المفروضة على الشاحنات الأردنية القادمة إلى سوريا، على أن تقتصر على رسوم العبور المقدرة بـ10%.

وجاء ذلك بعد زيارة وفد أردني إلى سوريا، من نقابتي أصحاب شركات التخليص ونقل البضائع والسيارات الشاحنة الأردنية، إذ بحث في عدة اجتماعات مع المعنيين في سوريا سبل “تذليل” العقبات التي تواجه انسياب البضائع وحركة النقل والترانزيت بين البلدين، والعمل على تسهيل حركة التجارة البينية.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة