مجازر جديدة بحق المدنيين في إدلب مع تواصل المواجهات الدامية بين قوات النظام وفصائل المعارضة

قتل أكثر من عشرين مدنيا اليوم الخميس خلال قصف جوي ومدفعي نفذته قوات النظام والقوات الروسية على العديد من المناطق في محافظة إدلب كمعرة مصرين والنيرب وقميناس، فيما تواصلت...
متطوع في الدفاع المدني السوري يحمل طفلة قتلت جراء غارة روسية على بلدة معرة مصرين - 5 آذار 2020
متطوع في الدفاع المدني السوري يحمل طفلة قتلت جراء غارة روسية على بلدة معرة مصرين - 5 آذار 2020

قتل أكثر من عشرين مدنيا اليوم الخميس خلال قصف جوي ومدفعي نفذته قوات النظام والقوات الروسية على العديد من المناطق في محافظة إدلب كمعرة مصرين والنيرب وقميناس، فيما تواصلت المواجهات الدامية بين قوات النظام وفصائل المعارضة حيث استهدف مقاتلو فصائل المعارضة تجمعات لقوات النظام في بلدتي داديخ وكفربطيخ في ريف المحافزة الشرقي بالمدفعية والصواريخ، كما أسقطوا طائرة استطلاع بريف حلب الغربي فيما استهدف الطيران التركي مدفعا لقوات النظام بالقرب من مدينة سراقب.

كما سقط قتلى وجرحى من قوات النظام على يد قوات المعارضة أثناء محاولتهم التقدم على محور الحدادة في جبل الأكراد بالريف الشمالي، كما استهدف مقاتلو فصائل المعارضة تجمعات لقوات النظام في تلة أبو أسعد في جبل الأكراد بالريف الشمالي بالمدفعية الثقيلة موقعين خسائر بشرية ومادية محققة.

وفجر اليوم نفذ الطيران الحربي الروسي غارتين على مدينة معرة مصرين بريف ادلب الشمالي، استهدفت إحداها منطقة المداجن التي تؤوي نازحين، ما أدى إلى وقوع مجزرة راح ضحيتها 16 شهيدا ونحو 20 جريحا بينهم أطفال ونساء.

إلى ذلك، أدان فريق منسقو استجابة سوريا، بشدة الاستهداف المباشر لبلدة معرة مصرين وباقي المناطق الأخرى والتي من شأنها إفراغ تلك المدن والبلدات من سكانها في خطوة لإحداث تغيير ديموغرافي في المنطقة.

وقال الفريق إن لغة الإدانات الروتينية من قبل المنظمات الدولية والحقوقية والمجتمع الدولي لم تعد مجدية في إيقاف الأعمال الإرهابية التي تقوم بها قوات النظام، ولابد من تقديم المسؤولين عن تلك الأعمال الوحشية إلى المحاكمة والمحاسبة القانونية ضمن المحاكم الدولية لجرائم الحرب.

ولفت الفريق إلى أن غياب الملاحقات القانونية عن الجرائم التي ترتكبها قوات النظام بحق المدنيين في محافظة إدلب والانتهاكات المستمرة من قبل الضامن الروسي ساعده على ارتكاب المزيد من الانتهاكات وعمليات التصفية الممنهجة بحق السكان المدنيين في محافظة إدلب.

هذا فيما تمكنت فصائل المعارضة من تدمير دبابة لقوات النظام على محور قرية كوكبة بريف إدلب الجنوبي بعد استهدافها بصاروخ مضاد للدروع.

أما في محافظة حماة، فقد أعلنت الجبهة الوطنية للتحرير أنها أوقعت العديد من قوات النظام بين قتيل وجريح، إثر صد عدة محاولات تقدم للأخيرة على محاور بلدتي الزيارة والعنكاوي في الريف الغربي.

وكانت فصائل المعارضة قد تصدت اليوم لمحاولة تقدم فاشلة لقوات النظام على محور بلدة آفس شرق إدلب، كما تمكنت من قتل مجموعة كاملة من قوات النظام إثر استهدافهم المباشر بقذائف المدفعية الحارقة.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة