مجلس الأمن الدولي يرفض إقرار الاتفاق الروسي التركي بشأن وقف إطلاق النار في إدلب

رفض مجلس الأمن الدولي إقرار الاتفاق الروسي التركي بشأن وقف إطلاق النار في إدلب بعد عرقلة الولايات المتحدة الأمريكية للدعوة الروسية لعقد جلسة مشاورات لتدويل الاتفاق. وذكرت مصادر دبلوماسية...
مجلس الأمن الدولي

رفض مجلس الأمن الدولي إقرار الاتفاق الروسي التركي بشأن وقف إطلاق النار في إدلب بعد عرقلة الولايات المتحدة الأمريكية للدعوة الروسية لعقد جلسة مشاورات لتدويل الاتفاق.

وذكرت مصادر دبلوماسية أن الولايات المتحدة عارضت خلال مشاورات مغلقة بشأن إدلب، مسودة بيان تقدمت بها روسيا تأييدا للاتفاق مع تركيا.

بدوره، قال مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة، فاسيلي نيبينزيا، إن الوفد الروسي أبلغ نظراءه بفحوى الاتفاق حول وقف إطلاق النار في إدلب، وإن معظم أعضاء مجلس الأمن الدولي “دعموا بدرجات مختلفة” هذه المبادرة، مبينا: “كنا نريد إقرار بيان صحفي مشترك، لكن هذا الأمر بات مستحيلا بسبب موقف وفد واحد”.

ورفض المندوب الروسي الكشف عن الجهة التي عرقلت تبني البيان، قائلا إنه يعتبر فعل ذلك “أمرا غير صحيح”، لكن تقارير إعلامية مختلفة أكدت أن الوثيقة لم يتم إقرارها بسبب رفض الوفد الأمريكي.

وكانت البعثة الصينية لدى الأمم المتحدة، التي تتولي رئاسة أعمال مجلس الأمن الدولي لشهر آذار/مارس الحالي، قد أعلنت أن جلسة مشاورات طارئة لمناقشة اتفاق وقف إطلاق النار في إدلب ستعقد بطلب روسي.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة