ارتفاع عدد قتلى الهجوم الجوي مجهول الهوية على مواقع المليشيات الإيرانية في ديرالزور

إلى أرقام غير مسبوقة، ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا جراء عشرات الغارات التي شنتها طائرات حربية مجهولة الهوية على مواقع وتجمعات المليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال على الحدود العراقية...
مقتل العشرات من الحشد الشعبي العراقي وحزب الله اللبناني في البوكمال في قصف جوي مجهول الهوية

إلى أرقام غير مسبوقة، ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا جراء عشرات الغارات التي شنتها طائرات حربية مجهولة الهوية على مواقع وتجمعات المليشيات الإيرانية في مدينة البوكمال على الحدود العراقية السورية بريف دير الزور الشرقي خلال الأيام الثلاثة الفائتة.

حيث أكدت المصادر المحلية والطبية أن المليشيات متعددة الجنسيات بما فيها السورية والمدعومة والممولة من إيران والمتواجدة في مدينة البوكمال ومحيطها تعرضت لقصف صاروخي أوقع عشرات القتلى والجرحى بصفوفها.

وأضافت المصادر أنه من بين القتلى القيادي في مليشيا حيدريون، وسام الطفيلي، وهو أحد أبرز المشرفين على بناء قاعدة الإمام علي الإيرانية بريف البوكمال والتي تعد أكبر قواعد إيران في سوريا، وأن قصفا مماثلا استهدف مقرات المليشيات الإيرانية في بلدات العباس والصالحية والجلاء بريف البوكمال.

كما ذكرت مصادر مستقلة أنّ الضربات الجوية هي الأولى من نوعها منذ أشهر من حيث الكثافة، مبينا أن أكثر من 15 موقعا للمليشيات الطائفية في مدينة البوكمال ومحيطها تعرض لغارات جوية.

من جانبها، أكدت وكالة الصحافة الفرنسية ارتفاع حصيلة قتلى المليشيات الموالية لإيران في الضربة الجوية شرقي سوريا إلى أكثر من 26 قتيلا.

كما اعترفت وسائل إعلامية تابعة للنظام السوري بقيام ما أسمته طائرات مجهولة بضرب أهداف عسكرية جنوب شرقي مدينة البوكمال، نافية وجود خسائر بشرية وأن الأضرار اقتصرت على الماديات.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة