ارتفاع عدد قتلى المليشيات الإيرانية واللبنانية جراء الغارات الإسرائيلية على درعا والقنيطرة وحمص

ارتفع عدد القتلى جراء غارات إسرائيلية على مواقع عسكرية تابعة للمليشيات الإيرانية واللبنانية على الأراضي السورية، حيث أكدت مصادر طبية وفاة ثمانية ضباط إيرانيين وثلاثة خبراء عسكريين لبنانيين بالإضافة...
المضادات الأرضية الروسية تتصدى لقصف إسرائيلي على دمشق - أرشيفية

ارتفع عدد القتلى جراء غارات إسرائيلية على مواقع عسكرية تابعة للمليشيات الإيرانية واللبنانية على الأراضي السورية، حيث أكدت مصادر طبية وفاة ثمانية ضباط إيرانيين وثلاثة خبراء عسكريين لبنانيين بالإضافة إلى ستة مجندين سوريين.

وكانت طائرات هليكوبتر إسرائيلية قد أطلقت ليلة أمس عدة صواريخ من الجولان المحتلة على أهداف عسكرية تابعة لحزب الله اللبناني والحرس الثوري الإيراني والجيش العربي السوري قرب الحدود الإدارية بين محافظتي درعا والقنيطرة، كما طال قصف جوي عبر الأجواء اللبنانية مخزنا ضخما للأسلحة والذخائر في محافظة حمص.

وقالت مصادر إعلامية في الجيش العربي السوري إن الدفاعات الأرضية حاولت التصدي للهجوم الإسرائيلي إلا أنها كالعادة لم تتمكن من صد كل الصواريخ والقذائف التي تم إطلاقها ما أدى لوصول العديد منها إلى أهدافها ووقوع خسائر فادية بالأرواح والعدات والذخائر الحربية.

ويعتبر الهجوم واحدا من عدة هجمات نفذها الجيش الإسرائيلي هذا الشهر تقول مصادر بالمخابرات الغربية إنها استهدفت جماعة حزب الله الإرهابية المدعومة من قبل إيران والتي تحتفظ بوجود عسكري متزايد في سوريا.

ويوم الاثنين الماضي، أعلن الجيش العربي السوري مقتل ثلاثة مدنيين وجرح أربعة آخرين، من بينهم طفل، من جراء سقوط شظايا صواريخ إسرائيلية على منازل للمواطنين في بلدتي الحجيرة والعادلية بريف دمشق.

ويشن الجيش الإسرائيلي مئات الغارات على سوريا منذ دخول مليشيات المرتزقة الإيرانيين واللبنانيين عام 2011 لمساعدة نظام الأسد على قمع ثورة الشعب السوري.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة