خسائر بشرية ومادية غير مسبوقة جراء غارات إسرائيلية على مواقع عسكرية بريفي حلب ودير الزور

أعلنت مصادر في الجيش العربي السوري فشل الدفاعات الجوية الروسية الصنع في التصدي لصواريخ أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية على مواقع ومستودعات عسكرية في محافظتي حلب ودير الزور، مشيرة إلى...
المضادات الأرضية تحاول التصدي لصواريخ إسرائيلية في سماء دمشق - 20 تشرين الثاني 2019

أعلنت مصادر في الجيش العربي السوري فشل الدفاعات الجوية الروسية الصنع في التصدي لصواريخ أطلقتها طائرات حربية إسرائيلية على مواقع ومستودعات عسكرية في محافظتي حلب ودير الزور، مشيرة إلى أن الخسائر البشرية والمادية في الأرواح والعتاد جراء العدوان الإسرائيلي غير مسبوقة.

وقالت وكالة سانا عقب الغارة الإسرائيلية بقليل والتي وقعت الليلة الفائتة “وسائط الدفاع الجوي تتصدّى لعدوان إسرائيلي على مركز البحوث في حلب”. ثم نقلت عن مصدر عسكري مجهول قوله إن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ استهدفت “بعض المستودعات العسكرية في منطقة السفيرة، وقد تصدّت وسائط دفاعنا الجوي للصواريخ المعادية ويتمّ التدقيق في الخسائر التي خلّفها العدوان”.

هذا فيما أكد مصادر طبية وإسعافية أن انفجارات هزت بعنف مواقع عسكرية تابعة لقوات النظام ومليشيات المرتزقة الإيرانية في معامل الدفاع شرق حلب، مشيرة إلى أن الغارات استهدفت الفرع 247 “معامل الدفاع” بالسفيرة الواقعة جنوب شرق مدينة حلب، وأسفرت عن تدمير مستودعات ذخيرة، وأن جثث القتل بالعشرات والمصابين بالمئات وأنه لا توجد حصيلة نهائية حتى الآن بسبب امتلاء مستشفيات حلب بالقتلى والجرحى جراء الغارة الإسرائيلية وأن بعض المصابين من كبار الضباط السوريين والإيرانيين نقلوا للعلاج إلى حمص ودمشق.

جاء هذا فيما دوّت ثلاثة انفجارات عنيفة في بادية الميادين في ريف محافظة دير الزور، تزامناً مع تحليق طائرات إسرائيلية، استهدفت مواقع انتشار قوات من الجرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي العراقي ومليشيات المرتزقة السورية التابعة لإيران، وسط معلومات عن قتلى ومصابين بالعشرات نقل معظمهم إلى الأراضي العراقية لتلقي العلاج.

وليلة الخميس الفائتة أطلقت مروحيات إسرائيلية من أجواء الجولان السوري المحتلة صواريخ على مواقع عسكرية سورية وإيرانية في محافظتي درعا والقنيطرة ما أدى إلى وقوع قتلى وجرحى سوريين وإيرانيين.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة