المليشيات الإيرانية تعزز قواعدها في البوكمال بأسلحة متطورة وتواجه هجمات مستمرة من داعش

عززت المليشيات الإيرانية قواعدها في مدينة البوكمال بريف محافظة دير الزور الشرقي بأسلحة متطورة خزنتها في أنفاق ضمن قاعدة الإمام علي فيما واصل مسلحون يشتبه بانتهائهم لتنظيم داعش هجومهم...
صورة قمرية لقاعدة الإمام علي التابعة للحرس الثوري الإيراني جنوب البوكمال

عززت المليشيات الإيرانية قواعدها في مدينة البوكمال بريف محافظة دير الزور الشرقي بأسلحة متطورة خزنتها في أنفاق ضمن قاعدة الإمام علي فيما واصل مسلحون يشتبه بانتهائهم لتنظيم داعش هجومهم على مواقع هذه المليشيات موقعين خسائر بالأرواح والعتاد.

فقد أظهرت الصور التي نشرها موقع إيماج سات المختص بصور الأقمار الصناعية خنادقاً وأنفاقاً تحت القاعدة الإيرانية والتي تعتبر أهم قاعدة للمليشيات الإيرانية في المنطقة الشرقية نظراً لقربها من العراق وتغييرات حديثًا في الموقع وفي تفاصيل إنشاءاته مما يدل على تطويرات وتعزيزات تمت مؤخرًا.

وتهيمن المليشيات الإيرانية على مناطق شرق دير الزور حيث تعتبر المنطقة همزة وصل مع العراق ومنها إلى إيران، والمنفذ البري الوحيد الذي تستقدم عبره إيران الأسلحة والذخائر والمرتزقة لمليشياتها في سوريا.

جاء هذا فيما قتل عنصران من مليشيا لواء القدس وجرح آخرون، بالإضافة لتدمير سيارة دفع رباعي نوع بيك آب تحمل رشاش 14.5، يوم أمس الجمعة، جراء هجوم شنه مسلحون يعتقد أنهم من تنظيم داعش على حاجز للميليشيا في قرية هريبشة جنوب دير الزور، حسب ما أفادت شبكة دير الزور24.

وأضافت الشبكة أن تعزيزات من قوات النظام والمليشيات الإيرانية وصلت إلى مكان الهجوم وقامت بتمشيط المنطقة، في الوقت الذي كان تنظيم داعش قد انسحب.

يشار إلى أن الهجوم هو الثاني من نوعه خلال ثلاثة أيام، بعد هجوم شنه مسلحو التنظيم على مواقع لقوات النظام والمليشيات الرديفة في 12 أيار/مايو، وخلف عددًا كبيرًا من القتلى والجرحى في صفوف قوات النظام.

‘لى ذلك ألقت الأجهزة الأمنية والمخابراتية في دير الزور القبض على أحد قادة مليشيا الدفاع الوطني ويدعى فراس جهام والملقب بـ”العراقية” بتهمة تجنيد عدد من عناصر مجموعته بمهام ترويج المواد المخدرة في المحافظة.

وأشارت المصادر إلى أن السبب الذي أدى لكشف أمر “العراقية” إلقاء القبض على أحد عناصره ويدعى محمد لؤي ملقب برغي أثناء ترويجه لمادة مخدر الحشيش، ليدلي باعترافات قيامه بالمهمة بطلب من “العراقية” نفسه.

أقسام
من سوريا

أخبار متعلقة