مساعدات أمريكية طبية وصحية بقيمة 31 مليون دولار للتصدي لجائحة كورونا

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستقدم مساعدات بقيمة 31 مليون دولار إلى سوريا في إطار مساهماتها الدولية لمكافحة جائحة فيروس كورونا (كوفيد19). حيث قالت صفحة يو إس إيه بالعربي...
مساعدات أمريكية للتغلب على جائحة كورونا - 13 أيار 2020

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية أنها ستقدم مساعدات بقيمة 31 مليون دولار إلى سوريا في إطار مساهماتها الدولية لمكافحة جائحة فيروس كورونا (كوفيد19).

حيث قالت صفحة يو إس إيه بالعربي التابعة للخارجية الأمريكية عبر صفحتها على فيسبوك إن “مساعدات أمريكية جديدة ستقدم لسوريا لمكافحة كورونا”، مضيفة أن “هذه المساعدات الإنسانية بما في ذلك الأدوية والإمدادات الطبية تعفى من أية عقوبات أمريكية أو حتى عقوبات تفرضها الأمم المتحدة حاليا في جميع أنحاء سوريا”.

وأوضحت أن قيمة المساعدة 31 مليون دولار موزعة على دعم التوعية المعنية بالمخاطر ورصد الأمراض، وإمدادات المياه والصرف الصحي وبرنامج النظافة العامة، والحؤول دون انتشار الوباء والسيطرة عليه.

ولم تحدد أمريكا إلى أين ستذهب هذه المساعدات، هل سيتم تسليمها لحكومة النظام أم إلى الإدارة الذاتية في الجزيرة السورية أم المناطق الخاضعة للتفاهمات التركية الروسية، إلا أن السفارة الأمريكية في دمشق نوهت صباح اليوم في توضيح رسمي أن الولايات المتحدة هي المساهم الرئيسي في المساعدة الإنسانية في سوريا، وأن هذه المساعدات تُقدم للأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية فقط.

كما أكدت السفارة في بيان رسمي لها أن المساعدات الإنسانية للشعب السوري تقوم على الحاجة ولا يوجد أي سيناريو يتلقى فيه نظام الأسد الإجرامي المساعدات الأمريكية إلا في الأخبار المزيفة التي ينشرها النظام السوري ومؤيدوه. مشددة على تأكيد المجتمع الدولي مرارًا وتكرارًا أنه لن تكون هناك مساعدات دولية لإعادة الإعمار وإصلاح ما حطمه الأسد وروسيا وإيران إلى أن يتم تحقيق يكون انتقال سياسي بموجب قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة