منظمة الصحة العالمية تسلم الهيئات المدنية في مدينة القامشلي 20 طنا من الإمدادات الطبية

سلمت منظمة الصحة العالمية 20 طناً من الإمدادات الطبية إلى الهيئات المدنية في مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، وهي ثاني عملية تسليم من نوعها خلال أسبوعين. وذكرت المنظمة في...
الهلال الأحمر يقوم بتعقيم مدين ةالقامشلي لمواجهة جائحة كورونا - 29 أيار 2020

سلمت منظمة الصحة العالمية 20 طناً من الإمدادات الطبية إلى الهيئات المدنية في مدينة القامشلي في محافظة الحسكة، وهي ثاني عملية تسليم من نوعها خلال أسبوعين.

وذكرت المنظمة في بيان لها أصدرته يوم أمس الإثنين أن الإمدادات ستوزع على المرافق الصحية العامة في محافظات الحسكة والرقة ودير الزور.

وتحتوي الشحنتان على معدات ولوازم طبية لعلاج العديد من الأمراض، بما في ذلك كورونا. وشمل التسليم أيضا أجهزة الأشعة السينية الثابتة والمتنقلة، وأسرة العناية المركزة وأسرة المستشفيات، والحاضنات، ومكثفات الأكسجين، ومجموعات الكوليرا، والكراسي المتحركة، ومولدات الديزل.

وقالت الطبيبة أكجمال ماغتموفا، ممثلة منظمة الصحة العالمية في سوريا: “خلال الأسبوعين الماضيين، سلمت منظمة الصحة العالمية أكثر من 55 طناً من الإمدادات الطبية عن طريق البر”.

وأضافت “بينما تنضم منظمة الصحة العالمية إلى الجهود العالمية والوطنية لمكافحة كورونا، تواصل أيضاً دعم الخدمات الصحية الأساسية وخدمة المجتمعات المعرضة للخطر في الشمال الشرقي وعبر سوريا”.

وأشار البيان إلى أنه تم شراء المستلزمات الطبية بمساهمات من حكومة النرويج ومكتب المساعدات الخارجية الأمريكية في حالات الكوارث (OFDA) التابع للوكالة الأمريكية للتنمية الدولية.

وفي 26 من أيار/مايو الماضي سلمت منظمة الصحة العالمية شحنة مساعدات طبية، بوزن 25 طنًا، إلى مدينة القامشلي.

وسبق أن قدّرت الأمم المتحدة، احتياج سوريا إلى أكثر مِن 385 مليون دولار لمواجهة جائحة فيروس كورونا، معربةً عن قلقها مِن تأثير الفيروس على السوريين، خاصة أن كثيراً منهم “نازحون وضعفاء”، مشيرةً إلى أن المنظمة أنشأت 5 مختبرات للفحص في دمشق، ومدن اللاذقية وحلب وإدلب.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة