الجيش الأمريكي ينشئ قاعدة عسكرية جديدة في الباغوز

أنتهت الفرق الهندسية التابعة للجيش الأمريكي في محافظة دير الزور من إنشاء قاعدة عسكرية جديدة لقوات التحالف الدولي في بادية بلدة الباغوز حيث تموضعت قبالة مناطق سيطرة الحرس الثوري...
نقطة عسكرية أمريكية في محافظة دير الزور

أنتهت الفرق الهندسية التابعة للجيش الأمريكي في محافظة دير الزور من إنشاء قاعدة عسكرية جديدة لقوات التحالف الدولي في بادية بلدة الباغوز حيث تموضعت قبالة مناطق سيطرة الحرس الثوري الإيراني وحزب الله اللبناني والحشد الشعبي العراقي على الضفة الغربية من نهر الفرات.

حيث أكدت وكالة سبوتنيك الروسية نقلاً عن أهالي ريف دير الزور أن الجيش الأمريكي بدأ منذ أيام بإنشاء قاعدة عسكرية له في بادية الباغوز، وأن الجيش الأمريكي نشر عناصر من قوات سوريا الديمقراطية بمحيط القاعدة لحمايتها خلال مرحلة التجهيز.

ولفتت المصادر إلى أن الخطوات الأولى في إنشاء القاعدة كانت تجهيز مهبط مروحيات، بهدف تأمين الدعم اللوجستي للقاعدة.

وتتوزع القوات الأمريكية وقوات التحالف الدولي في 26 موقعًا في الجزيرة السورية بمحافظات الحسكة ودير الزور والرقة، كما تمتلك 23 قاعدة عسكرية في سوريا اثنتان منها في ريف دمشق وحمص، حيث يتركز وجودها بشكل رئيس على آبار النفط والطريق الواصل بين دمشق وبغداد في البادية السورية والتنف.

وسبق أن أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، أواخر عام 2018، انسحاب قوات بلاده من منطقة الجزيرة شرقي سوريا، وذلك بعد إلحاقها الهزيمة بتنظيم داعش والقضاء عليه تماماً.

وقال ترامب حينها، “منذ مدة طويلة ونحن نحارب في سوريا، وأنا رئيس للولايات المتحدة منذ عامين، لقد قطعنا مرحلة طويلة، وهزمنا داعش شر هزيمة، واستعدنا الأرض”، وأضاف، “كان السبب الوحيد لوجودنا بسوريا في فترة رئاستي هو تنظيم داعش الذي هزمناه”.

وعقب قراره بانسحاب القوات الأمريكية من شمال شرقي سوريا، أكد الرئيس الأمريكي أن عددًا محدودًا من قوات بلاده سينتشر بالقرب من حدود سوريا مع الأردن وإسرائيل، ومجموعة أخرى من الجنود ستتولى “حماية النفط” ومنع إيران وحلفائها من استغلاله في “أعمال شريرة”.

أقسام
أخبار

أخبار متعلقة