السعودية تتهم النظام وحلفاءه بتدمير سوريا

اتهم مندوب المملكة العربية السعودية الدائم لدى الأمم المتحدة، عبد الله المعلمي، قوات النظام السوري وحلفاءه بقصف وتدمير المدن السورية، مشيرا إلى أن حلب تشهد وضعا مأساويا يتسبب في قتل وتهجير معظم سكان المدينة.

من جانبها، أدانت لجنة حقوق الإنسان بالأمم المتحدة، في قرار غير ملزم، الهجمات المتزايدة على المدنيين في حلب، كما أدانت استخدام أسلحة كيميائية في النزاع السوري.

ويتضمن القرار، الذي أعدته السعودية ووافقت عليه اللجنة بأغلبية 116 صوتاً، مقابل رفض 15 صوتاً، دعوة لوقف إطلاق النار لتسهيل التوصل لحل سياسي للنزاع.

ودعا المعلمي المجلس إلى الالتزام بتطبيق قرارات جنيف التي دعت لإقامة سلطة تنفيذية ذات صلاحيات واسعة لسرعة إنهاء معاناة الشعب السوري.

كما استبق السفير السعودي الحملة التقليدية التي يشنها سفير النظام “بشار الجعفري” قائلاً إن على الجعفري الكف عن تبرير جرائم حكومته، ودعى الأسرة الدولية إلى عدم تجاهل “المذبحة” التي تتسم بـ”التطهير العرقي” في حلب ومدن سورية أخرى.

وكان مندوب السعودية قد توقع تحركا من مجلس الأمن الدولي لوقف المجازر في سوريا، مؤكدا أن الاجتماعات المرتقبة قد تفضي لخطة عمل بشأن الأزمة السورية.

كما أكد المعلمي في حوار صحفي من مقر الأمم المتحدة، أنه لن يتردد في خوض المواجهات الدبلوماسية طالما أنها ستحقن الدماء في سوريا، مشددا على أنه مستعد لمواجهة إيران ومن هو أخطر منها.

كلمات ذات صلة

إيران المملكة العربية السعودية بشار الجعفري جرائم ضد الإنسانية حلب عبدالله المعلمي مجزرة مجلس الأمن الدولي

تعليقات الفيسبوك