إسرائيل تقصف موقعا قرب دمشق والنظام يلوذ بالصمت

قالت مصادر إعلامية تابعة للنظام إن طائرة إسرائيلية استهدفت فجر اليوم الأربعاء موقعا عسكريا بريف دمشق دون أن تخلف خسائر في الأرواح، فيما شوهدت أعمدة الدخان في سماء المنطقة لبعض الوقت مع أصوا انفجارات.

وأضافت المصادر أن الموقع المستهدف يعود للجيش العربي السوري، في محيط أتوستراد بيروت دمشق الدولي، وأشارت إلى أنه نتج عن الغارة أربعة انفجارات خلفت أضرارا مادية فقط، وأنها نُفذت من فوق الحدود اللبنانية.

وكان الطيران الإسرائيلي قد قصف في السابق مواقع عسكرية تابعة للنظام في ريف دمشق، وقُتل في بعضها جنود سوريون، وفق بيانات رسمية فيما قامت قوات النظام بالرد بقصف المدن السورية الثائرة ردا علىا لقصف الإسرائيلي.

وتقول مصادر إسرائيلية إن بعض غارات شنتها كانت تستهدف أسلحة وذخائر كانت ستنقل إلى حزب الله اللبناني، الذي يقاتل منذ سنوات إلى جانب قوات النظام، كما يعتقد بأن إسرائيل استهدفت في بعض الأحيان قادة ميدانيين لحزب الله وآخرين مرتبطين بإيران داخل سوريا.

ومنذ اندلاع الثورة في سوريا تقوم الطائرات الإسرائيلية من حين لآخر بقصف مواقع عسكرية سورية في الجزء المحرر من الجولان السوري، وذلك بذريعة سقوط قذائف في الجزء المحتل من الهضبة السورية.

كلمات ذات صلة

إسرائيل الجولان المحتل حزب الله الإرهابي حق الرد طريق دمشق بيروت غارة إسرائيلية غيران

تعليقات الفيسبوك