حزب الله الإرهابي يشيع عنصرا جديدا قتل في سوريا

نعت وسائل إعلام لبنانية مقربة من ميليشيا حزب الله اللبناني أحد عناصر الحزب الذين قتلوا في سوريا، حيث أفاد موقع “جنوب لبنان” المقرب من الحزب بمقتل حسين عبد الكريم حمدان “أثناء قيامه بواجبه الجهادي المقدس في التصدي لمرتزقة الكفر والوهابية”، على حد تعبيره.

و”حمدان” هو القتيل الحادي عشر لبلدة “ميس الجبل” في جنوب لبنان، وقد شيع بعد ظهر يوم الاثنين الفائت، في روضة الشهداء في بلدته، ونشرت حساباتات موالية لميليشيا حزب الله الإرهابي صوراً وتسجيلاً مصوراً لتشييعه.

وأكد موقع “لبانون فايلز” أن حمدان قتل أثناء قتاله في سوريا، في حين لم يحدد أي من الموقعين تاريخ ومكان مقتله بالتحديد، في حين قال ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي إنه قتل أثناء قتاله إلى جانب قوات النظام في بلدة دير العصافير في غوطة دمشق الشرقية.

وكانت المنطقة الجنوبية من الغوطة الشرقية قد شهدت خلال الأيام القيلة الماضية معارك عنيفة بين الثوار وقوات النظام والميليشيات الداعمة لها، أفضت إلى سيطرة الأخيرة على أجزاء واسعة منها، ومن ضمنها بلدة دير العصافير، بسبب انشغال الفصائل الثورية بالاقتتال فيما بينها ما أضعف مقاومتها وخسرها العديد من مناطق السيطرة.

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق