لاجئان سوريا يقبضان على ثالث كان يعد لأعمال إرهابية في ألمانيا

أوقفت الشرطة الألمانية في مدينة دريسدن بولاية سكسونيا لاجئا سوريا مشتبها به بمساعدة لاجئيْن سورييْن اثنين بعد مطاردة استمرت ليومين فيما شكرت المتحدثة باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل للاجئين السوريين جهودهما في مساعدة السلطات على القبض على المشبه به.

ووفقا للمصادر الألمانية فإن اللاجئ الشاب والذي يدعى “خالد البكر” تحدث بريبة إلى سورييْن في محطة نقل في مدينة لايبزيغ وطلب منهما استضافته، لكنهما أدركا لاحقا أنه الشخص المطلوب من قبل الشرطة المحلية فقيداه وتوجه أحدهما إلى مركز أمني للإبلاغ عنه.

يذكر أن جابر البكر سوري يبلغ من العمر 22 عاما، ووصل إلى ألمانيا في فبراير/شباط الماضي أثناء تدفق للاجئين على البلاد، وحصل لاحقا على لجوء مؤقت لثلاث سنوات.

من جهته، قال مدير الاستخبارات الداخلية بألمانيا هانز جورج ماسين إن المشتبه به تم قبض عليه يوم أمس الاثنين وكان يهم بصناعة قنبلة لمهاجمة أحد مطارات برلين. مضيفا أن المخابرات نجحت في تعقب “جابر البكر” والتعرف عليه في ولاية سكسونيا الخميس الماضي وبدأت مراقبته على مدار الساعة.

وقال ماسين إن المشتبه به اشترى “غراء ساخنا” من متجر للبيع بأسعار مخفضة في اليوم التالي “وعلى الفور اتخذنا كافة الإجراءات للبدء في المداهمة لأننا تكهنا أن هذا يحتمل أن يكون العنصر الكيميائي الأخير له لصنع قنبلة”.

وكانت الشرطة حاصرت الحي الذي يقيم به المشتبه في مدينة شيمنيتس وعثرت على مواد متفجرة في منزله مطلع الأسبوع الجاري. وفي وقت سابق ذكر محققون أنهم وجدوا “حوالي 1.5 كيلوغرام من متفجرات شديدة الخطورة” في شقة المشتبه به.

وشدد مدير الاستخبارات الداخلية على أن خطورة القضية تكمن في أن جابر البكر “طور متفجرات شديدة القوة يتطلب إنتاجها خبرات خاصة وصنع منها كمية كبيرة للغاية”.

يورج ميخائيل، رئيس مكتب مكافحة الجريمة ولاية ساكسونيا، قال في مؤتمر صحفي “نحن جميعا بالارتياح لأنه تم القبض على البكر”، مضيفا أن المتفجرات التي وجدت بحوزته تطابق المتفرجرات التي استخدمت في أعمال إرهابية سابقة ببروكسل وباريس وتبناها تنظيم داعش الإرهابي.

وذكرت وسائل الإعلام الألمانية أن السلطات تلقت معلومات سرية حول البكر، الذي وصل إلى ألمانيا في أواخر عام 2015، من وكالات استخباراتية أجنبية كانت قد التقطت دردشات عبر الإنترنت بين المتهم وآخرين حول كيفية صنع قنابل.

هذا فيما أعربت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل، عبر المتحدثة باسمها أولريكه ديمير، عن شكرها للاجئين السوريين اللذين قادا الشرطة إلى المتهم. وأضافت “إننا ندرك ونشعر بالامتنان للرجلين السوريين اللذين أبلغا الشرطة عن مكان وجوده، وساعدا الشرطة في القبض عليه”.

تعليقات الفيسبوك