حزب الله ينعي المزيد من قتلاه في سوريا

أكدت مصادر إعلامية لبنانية أن حصيلة قتلى ميليشيا حزب الله ارتفعت إلى تسعة قتلى خلال أقل من 24 ساعة، وذلك ضمن معارك “ملحمة حلب الكبرى” التي يخوضها الثوار في الجزء الغربي والجنوبي من مدينة حلب.

حيث نعت مواقع لبنانية ثلاثة عناصر جدد لقوا مصرعهم ضمن المعارك الدائرة على أطراف مدينة حلب الغربية، وأفادت المصادر أن القتلى الجدد هم “ملحم علي نون” من بلدة الرام البقاعية، و”حسن علي دياب” من بلدة الخريبة البقاعية، و”علي حسين الطويل” من خربة سلم الجنوبية.

قتلى حزب الله في سوريا

كما أكدت المصادر أن ميليشيا حزب الله اعترفت بمقتل خمسة عناصر جدد في نفس اليوم، مشيرة إلى أن اثنين من القتلى لقوا حتفهم في سوريا خلال الـ24 ساعة الماضية، وهما “يوسف محمد نصرالله” من بلدة بيت ليف بمحافظة صور، و”حسن حسين حوماني” من بلدة حاروف الجنوبية، في حين قتل الثلاثة الآخرين مع بدء فصائل المعارضة المنضوية تحت غرفة عمليات “جيش الفتح” معارك حلب وشن هجماته على مواقع الميليشيات الشيعية اللبنانية والعراقية الأفغانية.

وفي سياقٍ متصل، نشر الثوار صوراً لأسرى وجثث قتلى من الميليشيات الطائفية العراقية والإيرانية، حيث لقوا مصرعهم بالهجمات الأولى للثوار على خطوط الدفاع الأولى لهذه الميليشيات، كما نشروا صورا ومقاطع مصورة لعشرات الأسرى واعترافات لهم بينت أن الضباط الإيرانيين هم من يقودون المعارك في حلب وأن القوات السورية لا وجود يذكر لها على الجبهات ونقاط الاشتباك.

ومن المتوقع أن تشهد الأيام القليلة القادمة الإعلان عن مزيد من قتلى الميليشيات اللبنانية والعراقية والأفغانية والضباط الإيرانيين في حلب مع استمرار المعارك والتي لم تعلن حصيلتها النهائية للقتلى والأسرى بعد.

تعليقات الفيسبوك