آقبيق: لايوجد اتفاق على الفيدرالية في سوريا ونريد دستورا يكتبه السوريون

أكد منذر آقبيق، الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري، أن الكرد في سوريا غير متفقين حول شكل الفيدرالية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أهمية أن يكتب السوريون دستورهم بأيديهم....
منذر آقبيق المتحدث باسم تيار الغد السوري سكاي نيوز عربية

أكد منذر آقبيق، الناطق الرسمي باسم تيار الغد السوري، أن الكرد في سوريا غير متفقين حول شكل الفيدرالية، مشيرا في الوقت ذاته إلى أهمية أن يكتب السوريون دستورهم بأيديهم.

وقال آقبيق، خلال حوار أجراه مع “كردستان24“: “عقدنا نقاشات عديدة مع إخوتنا الكرد من مختلف الأحزاب، وباعتقادنا لا زال هناك غموض في مصطلح “الفيدرالية” من حيث التفاصيل، هل هي فيدرالية جغرافية أم عرقية؟ وإذا كانت عرقية ما الحل بالنسبة للمناطق المختلطة”.

ويطالب الكرد السوريون بالفيدرالية وسط خلافات حول شكلها حيث يريدها المجلس الوطني الكردي “فيدرالية قومية” على غرار إقليم كردستان العراق، فيما تزمع الإدارة الذاتية، التي تحكم معظم المناطق الكردية في شمال سوريا، إعلان فيدرالية جغرافية باسم “فيدرالية شمال سوريا”.

وأضاف آقيبق “لا يوجد مشروع متكامل وواضح حتى الآن، والأحزاب الكردية لا يوجد بينها اتفاق على شكل الفيدرالية المطلوبة، وطرح المصطلح فقط بدون حيثياته وتفاصيله كمشروع لا يسمح بإبداء رأي متكامل به”.

وتابع آقبيق أن “تيار الغد السوري ابتعد عن هذا المصطلح وتبنى مبدأ “اللامركزية الإدارية الموسعة”، واتفاقنا السياسي مع الادارة الذاتية تضمن هذا المبدأ بموافقة الطرفين. وسوف نستمر بالنقاش والعمل مع إخوتنا الكرد، ونحن واثقون من أننا سنصل إلى مبادئ وحلول دستورية تكون مرضية للجميع”.

وأبدى آقبيق رغبة تيار الغد السوري أن تتم كتابة الدستور السوري بأياد سورية مئة بالمئة، ومنتخبة من الشعب، لصون المبادئ التي قامت من أجلها الثورة وتحقيقا للديمقراطية والتداول السلمي للسلطة وفصل السلطات وسيادة القانون والمساواة الكاملة بين أبناء الشعب”.

وكانت روسيا قد طرحت مؤخرا، عقب محادثات أستانة، مشروع دستور على كل من وفد فصائل المعارضة ووفد النظام، حيث رفض الطرفان المشروع واعتبروا أن مناقشة الدستور ليس مما جاؤوا لأجله في أستانة وأنهم ليسوا مخولين بقبوله أو رفضه.

ولفت آقبيق إلى وجود علاقات جيدة بين تيار الغد السوري مع إقليم كردستان، مشيرا إلى تأييد رئيس الإقليم “مسعود بارزاني” لتطلعات الشعب السوري في التغيير والديمقراطية.

ودعا آقبيق إلى العمل على إزالة التوتر بين العرب والكرد السوريين عبر الحوار، وعارض بشدة أي اقتتال بين الفصائل العسكرية السورية المتواجدة ضمن عملية “درع الفرات” ومقاتلي الفصائل الكردية، مؤكدا على وجوب عدم تدخل السوريين في الشأن الداخلي التركي.

أقسام
الأخبار المميزةحوارات

أخبار متعلقة