سلمان وترامب يتفقان على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن

اتفق العاهل السعودي “الملك سلمان بن عبدالعزيز” والرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” خلال اتصال هاتفي تم يوم أمس الأحد على دعم إقامة مناطق آمنة في سوريا واليمن.

وقال بيان للبيت الأبيض إن الزعيمين اتفقا على أهمية تعزيز الجهود المشتركة لمكافحة متشددي تنظيم داعش، وأضاف البيان “طلب الرئيس ذلك ووافق الملك على دعم مناطق آمنة في سوريا واليمن فضلا عن دعم أفكار أخرى لمساعدة كثير من اللاجئين الذين شردتهم الصراعات المستمرة”.

هذا فيما لم تذكر وكالة الأنباء السعودية “واس” موضوع “إقامة المناطق الآمنة”، مكتفية بأن الزعيمين أكدا على “عمق ومتانة العلاقات الاستراتيجية بين البلدين”.

وقال مصدر سعودي رسمي لوكالة رويترز إن الزعيمين تحدثا لأكثر من ساعة عبر الهاتف واتفقا على تعزيز مكافحة الإرهاب والتعاون العسكري وزيادة التعاون الاقتصادي. لكنه قال إنه لا يعلم ما إذا كان قد تم التطرق لموضوع الحظر المؤقت الذي أعلنه ترامب على دخول مواطني سبع يغلب على سكانها المسلمون إلى الولايات المتحدة.

كان ترامب قد أصدر أمرا تنفيذيا يمنع دخول المهاجرين إلى الولايات المتحدة لمدة أربعة أشهر ويمنع أيضا دخول مواطني سوريا وليبيا والعراق واليمن والسودان والصومال وإيران لمدة 90 يوما.

وقال المصدر السعودي “السعودية تشارك بفعالية في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لمحاربة تنظيم داعش في سوريا وعدد الطلعات الجوية السعودية ضد داعش تأتي بالترتيب الثاني بعد الولايات المتحدة الأمريكية”.

تعليقات الفيسبوك