حزب الله الإرهابي يفقد المزيد من عناصره في حلب

أكدت مصادر لبنانية مقربة من حزب الله الإرهابي مصرع قيادي بارز في صفوف مرتزقته المقاتلين في سوريا، خلال معارك خاضتها ميليشياته بجانب قوات النظام جنوبي مدينة حلب، كما اعترفت بمقتل لبناني آخر كان يقاتل في سوريا.

وأشارت المصادر إلى أن القيادي حسن محمود عيسى الملقب بـ“أبي عيسى”، لقي مصرعه، أول أمس السبت، دون إشارة إلى مكان هلاكه، في حين أكد مقربون من حزب الله الإرهابي على مواقع التواصل الاجتماعي أن عيسى، الذي ينحدر من بلدة حداثا الجنوبية في لبنان، لقي مصرعه في حلب.

كما نعت البلدة الجنوبية أحد أبنائها، ويدعى أحمد علي دبوق الملقب بـ”كيان” والذي لقي مصرعه في ذات المعارك جنوبي حلب خلال ملحمة حلب الكبرى ومعركة فك الحصار.

ومن غير المعروف عدد من يقتلون من أفراد حزب الله الإرهابي، ولكن يقال إنه خسر العشرات من عناصره خلال المعارك المستمرة منذ نحو أسبوع جنوبي مدينة حلب، إلا أن الحزب الإرهابي ما زال يتحفظ على مصير عناصره وعدد المقتولين وكيفية موتهم، خاصة أن أغلب الجثث بقيت في أرض المعارك ولم يتم سحبها، وبعضها أصبح تحت آلاف الأطنان من الأنقاض بسبب قصف النظام لمواقع المعارك ومقراته حتى لا يستفيد منها الثوار، كما أن بعض هذه الجثث احتجزها كتائب الثوار لمبادلتها بجثث الشهداء من الثوار أو معتقلين لدى سجون النظام.

تعليقات الفيسبوك