دي ميستورا يدعو المجتمع الدولي لضمان تنفيذ اتفاق داريا

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا استيفان دي ميستورا، اليوم الجمعة، المجتمع الدولي لضمان تنفيذ اتفاق داريا، معرباً عن أسفه لعدم رفع الحصار عن المدينة سابقاً.

وذكرت وسائل إعلامية أن دي ميستورا طالب بتنفيذ اتفاق إجلاء مسلحين من مدينة داريا في ريف دمشق بما يتوافق مع القانون الإنساني الدولي ومعايير الحماية. وأعرب المبعوث الأممي عن تأسفه لعدم رفع الحصار عن داريا منذ تشرين الثاني/نوفمبر 2016 رغم النداءات المتكررة.

وبدأ، اليوم الجمعة، تنفيذ اتفاق خروج مقاتلي فصائل المعارضة والمدنيين من مدينة داريا، حيث وصلت سيارات تابعة لمنظمة “الهلال الأحمر السوري” إلى المدينة، عقب اتفاق تم التوصل اليه يوم أمس الخميس بين النظام وفصائل المعارضة بالمدينة.

وكان جيش النظام وفصائل المعارضة في مدينة داريا بريف دمشق، قد توصلوا يوم أمس الخميس، إلى اتفاق يقضي بخروج آمن لمقاتلي المعارضة من المدينة إلى مدينة إدلب في الشمال السوري.

حيث تم الاتفاق على خروج 4000 من الرجال والنساء إلى مراكز إيواء، وخروج 700 مسلح مع سلاحهم الفردي إلى مدينة إدلب.

ومدينة داريا من أكبر مدن الغوطة الغربية لدمشق، وتعد معقل الفصائل المقاتلة فيها، وشهدت حصاراً خانقاً منذ عام 2012، أدى لتسجيل مئات حالات الوفاة والإعياء والهزال خصوصا بين الأطفال والمسنين بسبب نقص الدواء والغذاء فضلا عن تواصل عمليات القصف اليومي بكل أنواع الأسلحة المحرمة دوليا، حيث سبق أن تعرضت للقصف بعشرات قنابل “النابالم” خلال محاولات من النظام اقتحام البلدة.

تعليقات الفيسبوك