داعش يعدم شابا في الرقة إثر حملة اعتقالات فيما تتواصل الاشتباكات شمالها

شنت مجموعات من تنظيم داعش حملة اعتقالات واسعة طالت العديد من الأهالي داخل مدينة الرقة وعلى أطرافها، كما قامت بإعدام شاب في مدينة المنصورة بتهمة التعامل مع التحالف الدولي، فيما تواصلت الاشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية وعناصر التنظيم في الريف الشمالي.

حيث داهمت مجموعات التنظيم عددا من مقاهي الانترنت المتواجدة وسط المدينة، اليوم الثلاثاء، وقامت باعتقال العديد من الشباب أثناء تواجدهم داخل المقاهي والتحقيق معهم واستجوابهم لمعرفة الإتصالات التي يقومون بها، كما وقد حصل عناصر داعش على أسماء وقوائم الزبائن الذين يترددون على المقاهي بشكل مستمر للتحقيق معهم ومعرفة خلفياتهم.

كما قامت مجموعات داعش أيضا بمداهمة عدد من المنازل بمناطق متفرقة من مدينة الرقة وقامت باعتقال الرجال المتواجدين في المنازل وذلك بتهمة وجود أشخاص مطلوبين للتنظيم ممن يتعاملون مع التحالف الدولي وقوات الجيش الحر المعادية لداعش.

أما في مدينة المنصورة الواقعة في الريف الغربي لمحافظة الرقة، قامت قوات داعش بإعدام الشاب “أيمن إبراهيم” بتهمة التعامل مع التحالف الدولي، وقد تم الإعدام وسط الساحة العامة.

 

تنظيم داعش يقوم بإعدام الشاب أيمن يوسف ابراهيم في مدينة المنصورة في ريف الرقة الغربي

ومن ناحية أخرى، فلا تزال الاشتباكات مستمرة بين قوات سوريا الديمقراطية وبين تنظيم داعش على عدة محاور في ريف الرقة الشمالي مع تقدم ملحوظ لحملة “غضب الفرات” على حساب تنظيم داعش.

حيث سيطرت اليوم قوات سوريا الديمقراطية على عدة نقاط في ريف الرقة الشمالي، وتحديدا على قرية “تل الخلف” والمواقع المحيطة بالقرية، وذلك بعد اشتباكات دارت مع قوات داعش في المنطقة ووسط تحليق لطائرات التحالف الدولي التي استهدف قوات داعش التي تتحرك في الريف الشمالي وسط أنباء عن وقوع قتلى في صفوف التنظيم جراء قصف مواقعه.

محمد عمر – تيار الغد السوري

تعليقات الفيسبوك