عشرات الضحايا جراء قصف طائرات الأسد ومدفعية داعش في دير الزور

حصد القصف الجوي والمدفعي يوم أمس الأربعاء عددا كبيرا من الشهداء والجرحى في مدينة دير الزور وريفها حيث وقعت مجزرة في قرية الحجنة التابعة لبلدة البصيرة راح ضحيتها العشرات، فيما تواصلت الاشتباكات العنيفة بين النظام والتنظيم سقط خلالها قتلى من الطرفين.

فقد ارتقى أكثر من خمسة وعشرين شهيدا بالإضافة إلى عشرات الجرحى والمصابين في قرية الحجنة بالريف الشمالي للمحافظة نتيجة استهداف الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد منازل المدنيين فيها بالعديد من الغارات أثناء تجمع الأهالي لإسعاف المصابين جراء الضربات الأولى التي استهدفت القرية.

يذكر أن غالبية ضحايا الضربات الجوية هم من النساء والأطفال ومن بين الضحايا عائلات كاملة فارقت الحياة.

كما استهدفت طائرات نظام الأسد قرى وبلدات الريف الشرقي القريبة من المدينة، وتحديدا بلدة حطلة بعدة غارات، بالإضافة لاستهداف بلدتي مراط والجفرة وأحياء مدينة دير الزور الخاضعة لسيطرة تنظيم داعش بالصواريخ راح ضحيتها عدة مدنيين.

هذا وقد تبادلت قوات نظام الأسد وقوات تنظيم داعش القصف في مدينة دير الزور بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاون، حيث استهدفت مدفعية النظام الأحياء التي يسيطر عليها التنظيم بعشرات القذائف العشوائية وتعرضت أحياء الرشدية وشارع النهر والتكايا والجبيلة والحسينية لقصف مدفعي عنيف استمر لعدة ساعات دون انقطاع ما أدى لوقوع إصابات في صفوف المدنيين داخل هذه الأحياء بالإضافة لدمار حل بالمنازل والمباني التي تعرضت للقصف.

ومن جته استهدف تنظيم داعش حيي الجورة والقصور الذين تسيطر عليهما ميليشيات الأسد  بوابل من قذائف الهاون التي تساقطت فوق منازل المدنيين، مما أدى لارتقاء أكثر من خمسة شهداء بينهم أطفال، ووقوع عدد كبير من الجرحى بينهم حالات خطرة، مما يرجح ارتفاع عدد الشهداء في ظل غياب الكوادر الطبية والأدوية اللازمة وعدم وجود مراكز مجهزة في مدينة دير الزور لاستقبال الجرحى والتعامل مع الإصابات الخطرة.

ومن ناحية أخرى، تواصلت الاشتباكات بين ميليشيات الأسد وقوات تنظيم داعش على عدة محاور في مدينة دير الزور ومحيطها، حيث دارت اشتباكات عنيفة على جبهات الرشدية والحويقة، بعد شن قوات داعش هجمات استهدفت عناصر الأسد، كما دارت اشتباكات عنيفة جدا بين الطرفين في محيط دير الزور وتحديدا قرب قرية البغيلية غربي المدينة.

وقد تمكنت قوات داعش خلال الاشتباكات من قتل عدد من عناصر ميليشيا الدفاع الوطني، كما سقط عدد آخر من القتلى في صفوف التنظيم.

محمد عمر – تيار الغد السوري

تعليقات الفيسبوك