داعش والنظام يتبادلان القصف على المناطق السكنية في دير الزور

تعرضت الأحياء السكنية الخاضعة لسيطرة نظام الأسد في مدينة دير الزور لعشرات القذائف التي أطلقها تنظيم داعش الإرهابي وأوقعت العديد من الضحايا في صفوف المدنيين، فيما استهدفت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد الأحياء الشرقية والشمالية والمدخل الجنوبي للمدينة.

فقد استهدف تنظيم داعش يوم أمس الأربعاء، أحياء الجورة والقصور بقذائف الهاون التي تساقطت على منازل الأهالي ما أدى لوقوع ثلاثة شهداء وعشرات الجرحى معظمهم من المدنيين.

هذا وقد حلقت الطائرات الحربية التابعة لنظام الأسد فوق مدينة دير الزور حيث استهدفت الأحياء الشرقية والشمالية والمدخل الجنوبي للمدينة بالعديد من الغارات، ما أدى لإصابة العديد من المدنيين بالإضافة لدمار حل بالمنازل والمجمعات السكنية.

وفي سياق آخر، استهدفت طائرات التحالف الدولي عدة مواقع يسيطر عليها تنظيم داعش الإرهابي في الريف الشرقي من محافظة دير الزور حيث تركز القصف على “معمل الكونسروة” الواقع في مدينة الميادين ما أدى لتدمير المعمل بشكل كامل، كما ألقت طائرات التحالف الدولي على معظم الريف الشرقي لدير الزور منشورات حذرت فيها الأهالي من الاقتراب من مناطق “الحراقات” والمصافي النفطية لأنها معرضة للقصف من قبل طائرات التحالف.

ولا يزال أهالي مدينة دير الزور وريفها يعيشون حالة سيئة وظروفا معيشية صعبة في ظل سيطرت ميليشيات الأسد وتنظيم داعش على المنطقة، رغم المساعدات التي تلقيها طائرات النظام على المناطق المؤيدة ويقوم الهلال الأحمر العربي السوري باستلامها وتوزيعها على المواطنين، كان آخرها شحنة يوم أول أمس وهي الشحنة رقم 100 والتي بلغت 1700 طن متري من المساعدات الإغاثية التموينية.

عمر محمد – تيار الغد السوري

تعليقات الفيسبوك

اضف تعليق